أنشطة الجمعية

جمعية لبصارة للتضامن و التنمية و جمعية مناهل الخير بوجدة توزعان بمناسبة الدخول المدرسي 2011/2012 محفظات و أدوات مدرسية على تلاميذ لبصارة

عرفت رحاب فرعية لبصارة التابعة لمجموعة مدارس عبد الرحمان الداخل بالجماعة القروية لبصارة يوم الأحد 25/09/2011 على الساعة الرابعة بعد الزوال حفلا بهيجا بمناسبة الدخول المدرسي 2011/2012، حيث تم توزيع محفظات و لوازم مدرسية على تلاميذ فرعية لبصارة و فرعية مرزوك.و قد شملت العملية 28 تلميذ و تلميذة في مختلف المستويات بالإضافة إلى طلبة في الكتاب القرآني. كما استفاد من نفس العملية 11 تلميذ و تلميذة من فرعية لغرسات.
تدخل هذه العملية في إطار الأنشطة الاجتماعية التي تنظمها كل سنة، كل من جمعية لبصار ة للتضامن و التنمية و جمعية مناهل الخير بوجدة لفائدة تلاميذ و تلميذات مدارس الجماعة القروية لبصارة مساهمة منهما في تشجيع التمدرس و محاربة الهدر المدرسي.
وقد حضر هذا الحفل رئيس الجمعية السيد بنيونس حساني و أمين المال السيد عبد الكريم بياض و النائب الأول للمجلس القروي لجماعة لبصارة السيد يحي عباوي بالإضافة إلى آباء و أولياء التلاميذ.

انطلاق حفر وجمع الأحجار بالأراضي الفلاحية بجماعة لبصارة

في إطار استراتيجية و كالة الإنعاش و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لعمالة و أقاليم الجهة الشرقية للمملكة من أجل تحقيق تنمية مستدامة بالعالم القروي، و بشراكة مع المندوبية الإقليمية للفلاحة بوجدة و بتنسيق مع جمعية لبصارة للتضامن و التنمية، انطلقت يوم الإثنين 24/10/2011 أشغال حفر و جمع الأحجار من الأرضي الفلاحية التابعة للجماعة القروية لبصارة – عمالة وجدة انجاد- كما شمل هذا البرنامج كذلك الأراضي الفلاحية التابعة للجماعة القروية سيدي بوهرية عمالة بركان.
يأتي هذا البرنامج استجابة لطلب جمعية لبصارة للتضامن و التنمية من أجل تلبية حاجيات الفلاحين المتزايدة لاستصلاح أراضيهم نظرا لتكلفته الباهضة بالاضافة الى نقص اليد العاملة بالمنطقة و ضعف الامكانيات المالية للفلاحين. كما أن كثرة و ضخامة الأحجار بهذه الأراضي كانت دائما تحول دون استغلالها.
وقد تركت عملية حفر و جمع الأحجار من الأراضي الفلاحية و التي جلها لم تكن مستغلة بسبب كثرة الأحجار، آثرا طيبة لدى الفلاحين، نظرا لدورها الهام في تحسين جودة الأرض و مكننة الواسائل من أجل استغلالها و زيادة مردوديتها مما سيساهم في تحسين دخل الفلاحين و خلق فرص جديدة للشغل و ضمان استقرارهم بأراضيهم.

مشروع استبدال زراعة الحبوب بغراسة اللوز


في إطار تنفيذ الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، شُرع سنة 2011 في تنفيذ مشروع تنمية اللوز بالجهة الشرقية والذي سيستغرق سبع سنوات ، بشراكة مع المملكة البلجيكية، ليستفيد منه في أفق 2013 ما يناهز 14 جماعة قروية.

تبلغ ميزانية المشروع ثمانية ملاين وسبعمائة ألف أورو (8.7 مليون أورو)، وقيمة المشاركة البلجيكية في الميزانية ثمانية ملايين أورو.
استفاد في بداية المشروع أي سنة 2011 أربعة أقاليم وست جماعات قروية هي أقاليم: بركان، جرادة، تاوريرت، وجدة أنجاد، أما الجماعات فهي : لبصارة، عين الصفا، رأس عصفور، ريسلان، سيدي بوهرية، مشرع حمادي.
وسيشمل المشروع في نهايته 2013 أربع عشرة جماعة قروية، ليصل عدد الساكنة المستفيدين ما يناهز 3410 مستفيد ومستفيدة.
أما المساحة التي سيغطيها المشروع في نهايته ستة آلاف هكتار(6000)، وقيمة التكلفة الإجمالية للمشروع بالدرهم هي اثنان وتسعون مليون درهم ونصف  92.5 مليون درهم .
و يهدف هذا المشروع الى مايلي:
العمل على توسيع عملية إنتاج اللوزمحليا و الرفع من جودته على مستوى الجهة و ذلك بإدخال تقنيات و أساليب التقنية الجديدة تأطير و تكوين الفلاحين المستفيدين من المشروع؛ خلق فرص جديدة للشغل بالعالم القروي؛ تحسين دخل الفلاحين و ضمان استقرارهم بالمنطقة مع تحسين ظروف عيشهم؛ المحافظة على البيئة و الحد من انجراف التربة.
مكونات المشروع: غرس أشجار اللوز و تثمين المنتوج و الدعم التقني.
شرع في تنفيذ هذا المشروع ابتداء من سنة 2011 و ذلك بإبرام اتفاقية شراكة بين المديرية الإقليمية للفلاحة و سبع جمعيات و تعاونيات مهنية.
تلتزم الجمعيات والتعاونيات بتوفير الأرض لانجاز المشروع، وتتولى المديرية الإقليمية للفلاحة التدبير المالي والإداري للمشروع موضوع الاتفاقية.
ابرمت جمعية لبصارة للتضامن و التنمية اتفاقية شراكة مع المديرية الاقليمية للفلاحة تهدف إلى إنجاز مشروع الدعامة الثانية بخصوص استبدال زراعة الحبوب بغرس أشجار اللوز في محيط دير لبصارة قيادة عين الصفا على مساحة إجمالية 300 هكتار في إطار مخطط المغرب الأخضرمع الصيانة لمدة 24 شهراتحت اشراف مكتب الدراسات المكلف بمراقبة و تتبع الأشغال.

 

التنمية الفلاحية بالجماعة القروية لبصارة

عملت وكالة إنعاش و تنمية الجهة الشرقية منذ تأسيسها في مايو 2006 بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله على دعم و مساعدة كل الفاعلين من أجل تنفيذ برامج تنموية بالجهة الشرقية. و في إطار جهود وكالة إنعاش و تنمية الجهة الشرقية و المديرية الإقليمية للفلاحة بوجدة المتعلقة بالتنمية الفلاحية بالعالم القروي و دعما لجهود جمعية لبصارة للتضامن و التنمية تم يوم السبت 03/04/2010 انطلاق برنامج استخراج الأحجار من الأراضي الفلاحية بالجماعة القروية لبصارة، تقدر حصة الجمعية في هذا البرنامج ب 40 هكتار.
و قد خلفت هذه العملية استحسانا كبيرا، وردود فعل جد إيجابية، من طرف الفلاحين المستفيدين من هذا البرنامج، مما سيسمح لهم باستغلال هذه الأراضي، بدعم وتشجيع من الجمعية، في زراعات بديلة من شأنها محاربة الهشاشة و الفقر و خلق أنشطة مدرة للدخل و الشغل كغرس أشجار اللوز التي تشتهر بها المنطقة.
و يبقى أمل جمعية لبصارة للتضامن و التنمية كبيرا في أن تؤسس هذه العملية لعمليات أخرى، من شأنها المساهمة في تحقيق تنمية فلاحية شاملة بالجماعة القروية لبصارة بشراكة مع وكالة إنعاش و تنمية الجهة الشرقية و المديرية الجهوية للفلاحة بوجدة نذكر منها : استكمال استخراج الأحجار التي تم اقتلاعها سنة 2004 من الأراضي الفلاحية التابعة للجماعة القروية لبصارة البالغ مساحتها أزيد من 120 هكتار و التي ظلت عائقا أمام استغلالها؛ استصلاح باقي الأراضي التي لم تشملها العمليات السابقة.